تاريخ أنتهاء الفرصة البحثية :2015-11-01
تاريخ الاعلان الفرصة البحثية :2015-10-18 20:43:07



     بدأت الحاضنات التكنولوجية منذ فترة من خلال قطاع الاتصالات وحققت نجاحاً ملموساً وتبعها عدد آخر من الحاضنات في اطار أصغر وبدون وضع أولويات لتخصص محدد يخدم الصناعة المصرية.

     وأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا لما لها من دور رائد وقومي منذ عشرات السنين في مجال إحداث التنمية التكنولوجية الاقتصادية فقد بدأت منذ فترة برنامجاً طموحاً يعتمد علي محاور عدة لتفعيل هذا الدور مرة أخرى بناءاً علي المستجدات التكنولوجية والاقتصادية وهي:



-     برنامج الابتكار التشاركي: وهو نموذج يهدف أساساً إلى ربط كل فئات المجتمع وخصوصاً الأماكن النائية والمهمشة بأفكار وحلول مبتكرة للتحديات المحلية الموجودة. كما إنه يهدف لإثبات فكرة أن الابتكار هو ثنائي الاتجاه فالمجتمع بكافه فئاته يمكن أن يفكر ويبدع ولكن يحتاج فقط إلى بعض المساهمات التكنولوجية البسيطة لرفع مستوى منتجه وأيضاً المساهمة في تسويقه، ويستخدم هذا البرنامج منهجية تم وضعها في تحديد التحديات وأولوياتها كما يستخدم منصة إلكترونية لربطها بالإبتكارات البسيطة لتسهيل وتفعيل ومتابعة تنفيذ تلك الإبتكارات.



-    برنامج مشروعات التخرج لطلاب الهندسة والعلوم: والذي بدأ منذ أعوام قليلة ويهدف إلى تقديم دعم مالي للطلاب لتحويل الأفكار الخاصة بمشروعات تخرجهم إلى نماذج أولية بالإضافة إلى إعطائهم بعض المهارات في مجال ريادة الأعمال وسيهدف البرنامج هذا العام مخاطبة عدد أكبر ليشمل الزراعة والطب البيطري والفنون التطبيقية والجميلة وغيرها. وبمعني أكثر شمولاً سيشمل أي مشروع تخرج للجامعات المصرية ولكن بناءاً علي شروط تنافسية، وأيضاً يشجع البرنامج الطلاب للمشاركة في وضع حلول للتحديات المتاحة من خلال الإبتكار التشاركي.



-     المبادرات والحملات القومية: وهي مرحلة ما بعد البحث العلمي والتي تسعي إلى التعرف إلى التحديات القومية التي تواجهة المحافظات والصناعات المصرية القائمة وتقوم فيها الأكاديمية بتقديم نماذج اقتصادية وتكنولوجية مصرية قابلة للتطبيق لحل تلك المشكلة من خلال تقديم الدعم المالي للفريق العلمي صاحب أكثر الحلول قابلية للتطبيق ومع النجاح المتزايد لتلك المبادرات والحملات القومية رأت الأكاديمية ضرورة المساهمة في تحويل قصص النجاح إلى شركات تكنولوجية ناشئة.



      الأكاديمية تهدف إلى تجميع تلك الجهود وغيرها في برنامج واحد لتنسيق الجهود وإحداث طفرة تكنولوجية حقيقية في المجتمع العلمي والاقتصادي لمصر على أن يتم البدء بصناعات لمصر ميزة نسبية فيها ولا تحتاج إلى تكنولوجيات معقدة في مرحلة الإنطلاق مثل الأخشاب والأثاث وصناعة الألبان بدمياط، والغزل والنسيج بطنطا، والصناعات الحرفية واليدوية في شتي ربوع مصر، والصناعات الغذائية والزراعية والحرف اليدوية بالوادي الجديد.. وغيرها.



    - يمكنكم ارسال اسنفساراتكم على البريد الالكترونى التالى:  intilac@asrt.sci.eg