تاريخ الخبر :2019-02-09 11:50:48

 الخشت: المشروع يخدم الأهداف الوطنية واستعادة الدور الاستراتيجي لمصر في افريقيا


 

تنظم جامعة القاهرة، برعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، مشروع "1000 قائد افريقي" بداية من منتصف فبراير الحالى وحتى نهاية عام 2019، والذى يُعد الأول من نوعه علي المستوي الاقليمي ويأتي تزامنًا مع استعدادات مصر لتولي رئاسة الإتحاد الافريقي 2019.

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن مشروع 1000 قائد افريقي يستهدف بناء قدرات الشباب المصري والافريقي من خلال التدريب المستمر وتنمية مهارات التفكير الابداعي والمهارات العملية لديهم، لافتآ إلى أن المبادرة تسهم فى تفعيل القوة الناعمة المصرية، وهى مساهمة فى المبادرة المصرية لتدريب وتأهيل 10 آلاف شاب أفريقى التى أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال فعاليات منتدى "أفريقيا 2018" ديسمبر الماضى فى شرم الشيخ.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أنه تم فتح باب التسجيل في المشروع في شهر يناير الماضي، وتقدم له 5 آلاف شاب من 34 دولة افريقية وعربية، مضيفًا أنه سيتم عقد مقابلات لجميع المتقدمين بكلية الدراسات الافريقية العليا واختيار 1000 متدرب كمرحلة أولي تعقبها مراحل أخري، وستبدأ فعاليات المشروع منتصف فبراير الجاري بمقر الكلية، ويتضمن المشروع تدريب الشباب علي برامج عملية وتطبيقية في مجالات (الادارة، السياسة، الاقتصاد، الاعلام، ريادة الاعمال المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر)، وذلك من خلال ورش عمل ونماذج محاكاة لتعظيم الاستفادة من التدريب وتكوين جيل من الشباب الافريقي قادر علي القيادة بشكل عملي وتطبيقي.

وتابع الخشت، أن جامعة القاهرة تُعد أعرق وأكبر المؤسسات العلمية في مصر والمنطقة العربية وهي تخطو الآن بخطي كبيرة نحو التحول إلي جامعة ذكية من الجيل الثالث، وذلك بتوظيف كل امكاناتها وخبراتها وكوادرها البشرية لخدمة الأهداف الوطنية، مشيرآ إلى أن مشروع "1000 قائد افريقي" يخدم  السياسة المصرية لتحقيق مزيد من الانفتاح علي أفريقيا وتوطيد أواصر التعاون مع الدول والشعوب الافريقية من خلال توظيف العلم والبحث العلمي والطاقات الشبابية لخدمة أفريقيا.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أن الفترة القادمة ستشهد نشاطًا مكثفًا في جامعة القاهرة علي مستويات متعددة لمساعدة القيادة المصرية في مهتمها في رئاسة الاتحاد الافريقي، تأكيدًا لدور الجامعة الأهداف الاستراتيجية المصرية وتعزيز العلاقات المصرية الأفريقية.

ولفت الخشت، إلي الدور الهام الذي تقوم به كلية الدراسات الافريقية العليا بالجامعة، والتي تُعد من أكبر المؤسسات المتخصصة في الشئون الافريقية في المنطقة ولها دور حيوي،  باعتبارها بيت خبرة افريقي، في خدمة السياسات المصرية في افريقيا وتدريب وتأهيل الشباب المصري والافريقي في الِشأن الأفريقى، بما يسهم في رسم سياسة مصرية تضع علي رأس أولوياتها خدمة المصالح المصرية ومصالح الدول الافريقية.

وقال الدكتور محمد على نوفل عميد كلية الدراسات الافريقية العليا الكلية ، إن البرنامج التدريبى يضم تخصصات متنوعة، بين إدارة وتخطيط وريادة أعمال وسياسة واقتصاد وإعلام وتاريخ، لافتاً إلى أن الطلبة سيحصلون على البرنامج من خلال دفعات مقسمة على مدار العام، وسيتم منح المتدربين برامج تطبيقية متخصصة فى عدد من المجالات المهمة، وسيشمل عقد محاكاة للمشاركين للخروج بنتائج جيدة تطبق فى الواقع وتساهم فى رفع كفاءتهم فى المجالات السابقة، مؤكداً أن المبادرة ستمنح الطلبة والشباب الأفارقة مهارات وخبرات كبيرة، وتم إعداد المناهج واختيار هيئة التدريس على أعلى مستوى، خاصة وأن البرنامج لا يتوقف عند الجانب النظرى فحسب، لكنه يتضمن عدة أنشطة عملية.

يُشار إلي أن مشروع "1000 قائد افريقي"، يأتي استجابة لتوجيهات رئيس الجمهورية بشأن تدريب وتأهيل الشباب الافريقي لتولي مسئولية القيادة، في كل المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وكلف الرئيس الحكومة وكبار رجال الدولة بإطلاق البرنامج الرئاسي لتدريب شباب افريقيا على القيادة وتأهيلهم لتولي مسئولية القيادة.